28-02-2024 11:36 PM بتوقيت القدس المحتلة

الصحافة اليوم 23-01-2016:الحرب المالية على المقاومة..جائرة ترضية لإسرائيل

الصحافة اليوم 23-01-2016:الحرب المالية على المقاومة..جائرة ترضية لإسرائيل

تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم السبت 23-01-2016 في بيروت مواضيع عدة كان أبرزها الضغط على إيران في المنطقة وعلى حزب الله والعقوبات المالية الأميركية الأخيرة عليه وتهديد المستقبل المغتربين بأرزاقهم في الخليج.

 


تناولت الصحف اللبنانية الصادرة صباح اليوم السبت 23-01-2016 في بيروت مواضيع عدة كان أبرزها الضغط على إيران في المنطقة وعلى حزب الله والعقوبات المالية الأميركية الأخيرة عليه وتهديد المستقبل المغتربين بأرزاقهم في الخليج، لأن وزارة الخارجية قررت النأي بنفسها عن حملة النظام السعودي على إيران.



السفير

استنفار وزاري ونيابي ومصرفي باتجاه واشنطن لشرح الموقف اللبناني
«الحرب المالية» على المقاومة.. «جائزة الترضية» لإسرائيل!

وتحت هذا العنوان كتبت السفير تقول"يشتد الضغط على «الأذرع الإقليمية» لإيران في المنطقة، وخصوصا «حزب الله» الذي يسعى الإسرائيليون الى تضخيم دوره وإمكاناته.. إلى حد يصبح فيه «عدوّهم الكوني الأول» الذي لا يتقدم عليه «عدو» آخر!".
ومن يقرأ النص الذي أدلى به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في «منتدى دافوس» فقد يجد تفسيراً لقوانين العقوبات المالية الأميركية الأخيرة التي استهدفت «حزب الله» تحديدا. لمّح نتنياهو الى نوع من الصفقة أبرمها مع الرئيس الأميركي باراك أوباما بالتزامن مع إبرام الاتفاق النووي. في أساس هذه الصفقة، تركيز الضغط على «حزب الله» و «تفكيك شبكاته الإرهابية في شتى أنحاء العالم»!

اقتضى التفاهم النووي تقديم «جائزة ترضية» أو مجموعة «رشى» للاسرائيليين، أبرزها ما يتصل بمستقبل التعامل الأميركي مع «حزب الله». لا ينتهي الأمر هنا. يسعى «اللوبي الاسرائيلي» في الولايات المتحدة الى تكثيف الضغط على «المؤسسة الأم» في ايران: «الحرس الثوري» بكل امتداداته السياسية والاقتصادية والمالية والأمنية في المنطقة، وإلا فكيف يمكن أن يفسر شمول العقوبات الأخيرة شخصيات لبنانية تعمل في العراق البلد الذي يشكو الأميركيون من هيمنة «الحرس الثوري» على قطاعاته الاقتصادية الحيوية!

وللضغوط المالية على لبنان زمنها الدولي والاقليمي. التوقيت متصل بتداعيات التفاهم النووي أولاً ثم بمجموعة عناوين كبرى. هل يمكن للصراع مع اسرائيل (هدنة أو تسوية) أن يكون جزءاً من أي تفاهم مستقبلي بين الأميركيين والايرانيين أم أنه ليس مطروحا للتفاوض من وجهة نظر أي فريق ايراني؟

لا ينبغي تجاوز ما يُرسم من خرائط في المنطقة. يمتزج الدم بالنفط والمياه وبترسانات الأسلحة وحبر عقود التسلح غير المسبوق. تتسابق وفود المستثمرين من شتى أنحاء العالم نحو طهران، وبينهم لبنانيون يحاولون حجز مساحة في العديد من القطاعات هناك. تأتي القوانين التي يقرها ?