22-02-2024 02:19 AM بتوقيت القدس المحتلة

احسان اوغلي: الاعمال "الشنيعة" ضد المسلمين تهدد الامن والاستقرار في العالم

احسان اوغلي: الاعمال

قال الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي الثلاثاء ان "الاعمال الشنيعة" كالفيلم المسيء للاسلام تهدد "الامن والاستقرار في العالم"

  

قال الامين العام لمنظمة التعاون الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي الثلاثاء ان "الاعمال الشنيعة" كالفيلم المسيء للاسلام تهدد "الامن والاستقرار في العالم"، موضحا ان وزراء خارجية المنظمة سيناقشون هذه المسالة في نيويورك الاسبوع المقبل. واضاف خلال مؤتمر صحافي في مقر الامانة العامة في جدة ان المنظمة "سترمي بكامل ثقلها السياسي لوضع حد لهذه الاعمال الشنيعة. لانها لا تجرح المشاعر الدينية للمسلمين فحسب. انما تهدد السلم والامن والاستقرار في المنطقة والعالم". واعتبر انه "من الواضح ان العنف تولد عن المشاعر التي اثارها الفيلم الذي استفز واساء الى جميع الشعوب المسلمة في كل مكان".

وتابع اوغلي ان "الاحداث التي وقعت في بنغازي والقاهرة والخرطوم واماكن اخرى. كشفت بجلاء الافرازات الخطيرة لاساءة استخدام حرية التعبير التي دابت منظمة التعاون الاسلامي على التحذير منها". واشار الى "نجاح الامانة العامة في ان يحتل موضوع الفيلم البذيء والمسيء للرسول اقصى اولوية على جدول اعمال الاجتماع السنوي" لمجلس وزراء خارجية المنظمة في نيويورك الاسبوع المقبل.

ويعقد الوزراء اجتماعهم على هامش الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للامم المتحدة التي تبدا في 27 ايلول/سبتمبر الحالي. واوضح اوغلي ان "الاجتماع الوزاري في نيويورك سيناقش جميع المبادرات للوصول الى خطة عمل لمعالجة الموجة المتصاعدة لاعمال التحريض ضد المسلمين. مع اشارة خاصة إلى الاساءة للنبي محمد". وقال "اتصلت بنا بعض الدول الاعضاء مقترحة بضع مبادرات". لكنه حض جميع الدول الاعضاء وعددها 57 على "التحدث بصوت قوي موحد بشأن هذا الامر البالغ الاهمية".

وجدد ادانة الفيلم "باشد العبارات الممكنة". كما دان "بشدة القتل المأسوي للسفير كريستوفر ستيفن الى جانب ثلاثة من مسؤولي القنصلية الامبركية في بنغازي فاللجوء الى العنف يؤدي الى خسائر في الارواح ولا يمكن التساهل معه".