05-06-2023 06:00 AM بتوقيت القدس المحتلة

الحريري: لم نتهم حزب الله ... الديار: الخارجية اُبلغت ان القرار الظني في 2 ك 1

الحريري: لم نتهم حزب الله ... الديار: الخارجية اُبلغت ان القرار الظني في 2 ك 1

ذكرت مصادر مطلعة لصحيفة \"الديار\" اللبنانية أن وزارة الخارجية اللبنانية تلقت عبر الحقيبة الديبلوماسية من سفارتها في هولندا ان القرار الظني سيصدر يوم الخميس في 2 كانون الاول.

 

ذكرت مصادر مطلعة لصحيفة "الديار" اللبنانية أن وزارة الخارجية اللبنانية تلقت عبر الحقيبة الديبلوماسية من سفارتها في هولندا ان القرار الظني سيصدر يوم الخميس في 2 كانون الاول.

 

وأضافت المعلومات ان "السفير اللبناني في هولندا زيدان الصغير اكد أن القرار سيصدر في ٢ كانون الأول\\ديسمبر، وان معلوماته مستقاة من خلال اتصالاته وعلاقاته الديبلوماسية مع عدد من سفراء الدول الكبرى". 


*الحريري: لم اتهم حزب الله

أكد رئيس الحكومة سعد الحريري أنه لم يتهم حزب الله في قضية اغتيال والده رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري .

وعن موقفه من التسريبات المتتالية حول القرار الاتهامي في قضية اغتيال والده وما إذا كان حديثه لصحيفة "الشرق الأوسط" حول شهود الزور وما تسببوا به من تضليل للتحقيق الدولي، وإضرار بعائلته وبالعلاقات اللبنانية-السورية، ينسحب على التهمة الموجهة الى حزب الله أيضاً، قال الحريري في حديث لوكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إن مسألة الشهود الزور تعالج في إطارها القانوني، أما في ما يخص التسريبات حول القرار الاتهامي فنحن قلنا بوضوح أنها لا تخدم العدالة، والأهم من كل ذلك أن لبنان يواجه الكثير من المخاطر وعلينا جميعا أن نضع الوحدة الوطنية والاستقرار كأمر لا يجوز لأحد أن يخل به مهما كانت الأسباب أو الظروف، فنحن محكومون بالعيش معا على أرض بلدنا الحبيب ".واضاف: "في كل الأحوال نحن لم نتهم حزب الله في الأساس كي يكون هذا السؤال قائماً".

 

وأشار الحريري الى ان "زيارة الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد إلى لبنان كانت مناسبة لتعزيز علاقات الدولة اللبنانية ومؤسساتها بالدولة الإيرانية ومؤسساتها وفرصة للبحث المعمق في المصالح المشتركة بيننا، وهو ما سأستكمله خلال زيارتي الى إيران ".

واعتبر أن "ما يجمع بين إيران والعرب من تاريخ وثقافة وجغرافيا ومصالح يحتم عليهما التواصل وإيجاد الأرضية المشتركة لمواجهة الأخطار التي تتربص بهما وعلى رأسها المخاطر التي تنبع من تعنت إسرائيل في رفضها لحق الفلسطينيين في العودة إلى دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، على الرغم من مبادرة السلام العربية التي أقرت في مؤتمر القمة العربية في بيروت على أساس مرجعية مؤتمر مدريد ".