20-06-2021 10:54 PM بتوقيت القدس المحتلة

الشيخ قاووق : لحكومة وحدة وطنية تواجه الإرهاب التكفيري

الشيخ قاووق : لحكومة وحدة وطنية تواجه الإرهاب التكفيري

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، خلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة الشهابية، ان "الضغط على الجيش في طرابلس والجنوب والبقاع للكف عن ملاحقة "جبهة النصرة" و"داعش"

أكد نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق، خلال احتفال تأبيني في حسينية بلدة الشهابية، ان  "الضغط على الجيش في طرابلس والجنوب والبقاع للكف عن ملاحقة "جبهة النصرة" و"داعش" محاولة لابتزاز الجيش وكسر ارادته، لأنهم لا يريدون أن يقطع أحد عليهم الطريق من يبرود إلى لبنان ومن لبنان إلى تلكلخ".

واستغرب "وجود المسلحين التكفيريين واستهداف الجيش اللبناني في المناطق التي يوجد فيها نفوذ وبيئة لفريق 14 آذار، حيث أن التكفيريين يستهدفون الجيش والمقاومة والشعب إلا هذا الفريق، فيجعلون كل لبنان هدفا لإجرامهم، ويقتلون الأبرياء في الشوارع، ويستهدفون الجيش بعمليات انتحارية، ويقصفون المدن بالصواريخ"، معتبرا أن "من يحاول استثمار هذه العمليات الإجرامية التكفيرية في لبنان يرتكب أكبر من خطيئة في حق الوطن".

وقال :"فريق 14 آذار يدعي أن الذي أتى بالإرهاب التكفيري إلى لبنان هو تدخل حزب الله في سوريا، في حين أنه لم يكن هناك تدخل للحزب في سوريا يوم هاجموا الجيش اللبناني في الضنيه عام 2000، وواجهوا الدولة في مجدل عنجر عام 2004، والجيش اللبناني في مخيم نهر البارد، فكفى دجلا سياسيا وتضليلا وتزميرا".


وطالب "بإقفال الأبواب التي شرعها فريق 14 آذار أمام فوضى السلاح، وأن يدرك اللبنانيون جميعا أن التحريض المذهبي هو أكثر خطرا وضررا من التفجيرات التكفيرية الإرهابية"، مشيرا إلى أن "فريق 14 آذار قد تبنى استراتيجية التعطيل والتحريض والتوتير والتأزيم بطلب من أعماق الصحراء حيث نجح في قطع الطريق على التوافق والحوار وتشكيل الحكومة وعقد جلسة للمجلس النيابي ولحكومة تصريف الأعمال".

واكد قاووق "إن لبنان عصي على كل الإملاءات الصحراوية والإرهابية والتكفيرية، والمطلوب موقف وطني جامع والإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية ترتكز على استراتيجية وطنية لمواجهة الإرهاب التكفيري، وذلك لانقاذ البلد وليس لانقاذ فريق دون آخر، لأن لبنان في مأزق وفي خطر يتجاوز كل طائفة وحزب وفريق".